عمال عقود ما قبل التشغيل يؤكدون مواصلة الاحتجاج ماي 2013

مدونة توظيف وعمل في يوم 25‏/05‏/2013 26 التعليقات
عمال عقود ما قبل التشغيل يؤكدون مواصلة الاحتجاج ماي 2013
الإدارة تتدخل لمنع اعتصام غد بتعليمة رسمية
http://www.akhersaa-dz.com/img/summary_small/IMG_0933__1__552043673.jpgقررت اللجنة الوطنية لعمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية إيداع شكوى على مستوى القضاء ومنظمة العمل الدولية ضد عدد من مديريات التشغيل بعد قيام الأخيرة بإصدار مراسلة تقضي بمنع هذه الفئة من المشاركة في الاحتجاج المقرر غدا، وإدراجه تحت طائلة عقوبات إدارية.
وأكد الناطق باسم اللجنة التابعة لنقابة ''السناباب''، إدريس مقيداش، أن الهيئات الوصية بدأت تضغط أكثر فأكثر على عمال وموظفي عقود ما قبل التشغيل، بعد أن لاحظت التعبئة الكبيرة المسجلة خلال الاحتجاجات المنظمة مؤخرا. وأضاف في لقاء صحفي نظمته اللجنة أمس أن ''الضغوط'' و''التحرشات'' الإدارية لم تعد مجرد حالات معزولة بل تعممت وأخذت شكل التعليمات الكتابية. وكشف المتحدث عن مراسلة وجهها مدير التشغيل لولاية البويرة إلى رؤساء الدوائر والمجالس الشعبية البلدية والمديرين التنفيذيين للولاية وعميد جامعة البويرة، يطلب فيها تبليغه عن الغيابات غير المبررة للشباب المنصبين في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني يوم 26 ماي 2013، مع تحديد هوياتهم قبل الساعة 12 صباحا ''نظرا للطابع الاستعجالي لهذه المعلومة''.
ووصف مقيداش هذه المراسلة بـ''الفضيحة''، متسائلا عما إذا كانت الغيابات غير المدعمة بتبرير مدعمة في باقي الأيام؟ كما توقع أن تكون مديريات التشغيل في باقي ولايات الوطن قد أعطت نفس التعليمات بغرض ''إجهاض'' الاعتصام الوطني الذي سينظم في التاريخ المذكور، أي غدا، وأضاف بأن تسليط السلطات عقوبات على المحتجين مهما كانت طبيعتها وحدتها لن تثني من عزيمة 600 ألف شاب عامل بعقود ما قبل التشغيل وفي إطار الشبكة الاجتماعية، وتابع ''حتى وإن فصلونا جميعا لن نتوقف عن المطالبة بحقوقنا''، مجددا التأكيد على أن مطالب هذه الشريحة مهنية واجتماعية وتخص بالأساس حق الإدماج في مناصب العمل.  وفي تصريح شديد اللهجة، ندد نفس المصدر بمحاولات بعض الأحزاب السياسية الاستثمار في هذه القضية عن طريق إطلاق ما يراه ''شائعات'' عبر وسائل الإعلام، تؤكد قرب موعد ترسيم عمال عقود ما قبل التشغيل، محذرا من عواقب التلاعب بمشاعر آلاف الشباب الذين ينتظرون من الحكومة التدخل لإنقاذهم من البطالة المقنعة ووضع حد لمعاناتهم مع العمل الهش، مع تشديده على البؤس الاجتماعي والشيء الوحيد الذي يحركهم وليس ''الأيادي الخفية'' التي تتحدث عنها هذه الأحزاب، وذكر بالاسم حزب العمال.
عمال عقود ما قبل التشغيل يؤكدون مواصلة الاحتجاج ماي 2013