''جهاز خاص'' للإدماج المهني للشباب في المؤسسات العمومية والخاصة

مدونة توظيف وعمل في يوم 29‏/04‏/2013 49 التعليقات
''جهاز خاص'' للإدماج المهني للشباب في المؤسسات العمومية والخاصة
تمويل بـ60 من المائة لعقود التشغيل في حال التزام المستخدم بتوظيف المستفيد

       وضعت الحكومة ''جهازا خاصا'' يعنى بمساعدة الشباب المستفيد من عقود إدماج حاملي الشهادات وعقود الإدماج المهني لدى المؤسسات العمومية والخاصة وكذا المؤسسات والإدارات العمومية، لتمكينهم من منح شهرية تتراوح بين 4 آلاف و12 ألف دينار.يكشف المرسوم التنفيذي الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، عن إنشاء جهاز المساعدة على الإدماج المهني، وهو الجهاز الذي يتم من خلاله تنصيب المستفيدين من عقود التكوين والإدماج إما في الورشات ذات المنفعة العامة التي تبادر بها قطاعات البناء، الأشغال العمومية، الري، الفلاحة، الغابات، البيئة، السياحة، الثقافة وكذا الجماعات المحلية، أو على مستوى المؤسسات الاقتصادية التي من شأنها إنجاز مشاريع ذات منفعة عامة، ولا سيما تلك المنشأة في إطار الأجهزة العمومية للنشاطات المصغرة، على أن تتمثل القطاعات المعنية بالنفقات المرتبطة بالتجهيزات والمعدات والنفقات الأخرى المترتبة عن إنجاز الورشات وتكوين المستفيدين. وعن مدة عقد الإدماج، فقد تم تحديديها بسنة واحدة قابلة للتجديد في القطاع الاقتصادي، وثلاث سنوات قابلة للتجديد في قطاع المؤسسات والإدارات العمومية وكذا الهيئات العمومية ذات التسيير الخاص، أما بالنسبة للورشات ذات المنفعة العمومية، فقد حددت مدة الإدماج بستة أشهر قابلة للتجديد مرة واحدة بطلب من المستخدم.
imageمن جهة أخرى، يجب أن لا يتعدى عدد المستفيدين من عقود الإدماج المهني بالنسبة لكل مستخدم في مؤسسات الإنتاج 15 % من تعداد العمال المشغّلين في الهيئة المعنية، وترفع هذه النسبة إلى 25%من تعداد العمال بالنسبة لولايات الجنوب. ويمكن للمؤسسات المصغرة المنشأة في إطار أجهزة دعم النشاطات، الاستفادة منها أثناء مرحلة الانطلاق في نشاطاتها، من خلال تخصيص طالبي عمل مبتدئين اثنين بعقود إدماج حاملي الشهادات وبعقود الإدماج المهني أو بعقود التكوين والإدماج.ويستفيد الشباب المدمجون في إطار هذه العقود من منحة شهرية قدرها 4 آلاف دينار عندما يتابعون تكوينا لدى حرفيين، وأجرة شهرية بمبلغ 12 ألف دينار يدفع كاملا من ميزانية الدولة للمستفيدين عند إدماجهم في إطار إنجاز الورشات ذات المنفعة العمومية التي تبادر بها القطاعات والجماعات المحلية، إلى جانب أجرة منصب العمل المشغول الذي يتضمن مساهمة الدولة ويحدّد بـ6 آلاف دينار عندما يتم تنصيبهم في المؤسسات الاقتصادية التي تنجز مشاريع ذات منفعة عامة، ويدفع المستخدم فارق أجرة المنصب، فضلا عن أجرة شهرية بملغ 6 آلاف دينار تدفع كاملة من ميزانية الدولة خلال سنة واحدة، عندما يتم تنصيبهم في مؤسسات الإنتاج. 
ويمكن للشباب المستفيد، باستثناء المنصبّين لدى الحرفيين، أن يستفيدوا من عقود تكوين وتشغيل تموّل في حدود 60 من الجهاز لمدة أقصاها ستة أشهر، في حال التزام المستخدم بتوظيف المستفيد لفترة لا تقل عن سنة واحدة عند انتهاء التكوين.
المصدر : جريدة الإنهيار 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد الاحتجاجات التي حدثت في العديد من الولايات من أجل التوظيف و الاهتمام بالشباب ، تم نشر بعض الاجراءات الجديدة الخاصة بعقود الادماج " المهني " لا تحتوي على اي جديد و هذا يدل على ضرب مطالب الشباب عرض الحائط ، كما أن وزير التشغيل يصرح على التلفزيون الجزائري ان الدولة لم تقم بأي اجراء لحد الساعة فيما يخص ملف الادماج لأنه ملف شائك و يحتاج لوقت طويل ......
للإطلاع عما جاء في الجريدة الرسمية الأخيرة صادرة بتاريخ 23-04-2013 الصفحة رقم 16. 

فيما يخص الصيغة التنويمية الجديدة بمنحة زهيدة لا تكفي لتكوين مستقبل الشاب أو حتى لسد حاجيات أسبوع، أدخل على الرابط التالي: