50 يوما عطلة ومنحة بـ40 بالمئة من الأجر القاعدي لأعوان وضباط الشرطة في الجنوب

مدونة توظيف وعمل في يوم 24‏/04‏/2013 14 التعليقات
50 يوما عطلة ومنحة بـ40 بالمئة من الأجر القاعدي لأعوان وضباط الشرطة
امتيازات تحفيزية للراغبين في العمل بولايات الجنوب
أقرّت المديرية العامة للأمن الوطني، إجراءات في التوظيف والمسابقات وإمضاء عقود الالتحاق بجهاز الشرطة، من خلال إلغاء مركزيتها، فيما تقرر رفع منحة العمل بالجنوب لإطارات وأعوان الشرطة عند حدود 40 بالمئة من الأجر القاعدي، فضلا عن رفع العطلة السنوية من 30 إلى 50 يوما.
وأوضح مدير الموارد البشرية بالمديرية العامة للأمن الوطني، المقدم محمد بن عيراد،، أمس، أن الإجراءات الجديدة التي اتخذتها القيادة والمتعلقة بإلغاء الطابع المركزي لإجراء المسابقات، تهدف إلى تخفيف المعاناة على المترشحين والراغبين في الالتحاق بجهاز الشرطة.
وأضاف المتحدث، أنه إلى جانب إلغاء المركزية في التوظيف والمسابقات، تقرر تخفيف الملف الإداري للتوظيف وهذا بحذف بعض الوثائق، حيث يكتفي الراغب في الالتحاق بجهاز الشرطة، بتقديم وثيقة السيرة الذاتية فقط، فيما يتم تأجيل تقديم الوثائق الأخرى. وبخصوص عطلة ومنحة الجنوب أكد عيراد، أنه نظرا لخصوصية العمل في ولايات الجنوب، فإن أعوان وإطارات الشرطة العاملين بها سيستفيدون من عطلة سنوية عند 50 يوما، فيما تقرر رفع منحة العمل بالجنوب بنسبة تتراوح بين 35 و40 بالمئة في ولايات أدرار، تمنراست، إليزي وتندوف، حيث سيستفيد الأعوان والإطارات العاملون بمقر هذه الولايات بزيادة 35 بالمئة من الأجر القاعدي، فيما سيستفيد العاملرت ببلديات ودوائر خارج هذه الولايات بزيادة تقدر بـ40 بالمئة، وبالمقابل سيستفيد الأعوان والإطارات العاملون بولايات ورڤلة، الأغواط، بسكرة، بشار، الجلفة، البيّض، الوادي، النعامة، غرداية من زيادة تصل إلى 25 بالمئة من الأجر القاعدي و30 بالمئة للأعوان والإطارات العاملين. 
كما سيستفيد موظفو الجنوب من تخفيض سنوات الأقدمية المطلوبة للمشاركة في الامتحانات المهنية تقدر بـ6 أشهر لكل سنة خدمة فعلية. وموازاة مع ذلك تطرق مدير الموارد البشرية خلال إلقائه أمس، لمحاضرة في جامعة ورڤلة، إلى إجراءات الالتحاق بصفوفمصالح الأمن، حيث أقرت المديرية جملة من الامتيازات في الترقية، إذ يتم احتساب الفترة القانونية للعمل في الجنوب كمعيار جوهري في الانتقاء أثناء الترقية في الرتبة بمختلف أنماطها، فضلا عن امتيازات أخرى تتعلق بتخفيضات تصل إلى 60 بالمئة في الخدمات الاجتماعية.
وفي إطار تجسيد المخطط الخماسي للتنمية الخاصة بالمديرية العامة للأمن الوطني، قال المقدم محمد بن عيراد، أن القيادة العليا للشرطة تحت مسؤولية المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل، سطرت برنامجا لتجاوز 200 ألف موظف بسلك الشرطة في أفاق 2014  .
المصدر: جريدة الشروق
يبقى السؤال المطروح : 
- لماذا تم امتصاص البطالة في الجنوب و توظيف ابناء الجنوب في قطاع الشرطة بالضبط و تقديم تسهيلات مغرية و تحفيزية ؟؟؟؟؟ لماذا لا يتم توظيفهم في الشركات البترولية المنتشرة بكثرة في الصحراء الجزائرية ؟
- و ما هو القاسم المشترك بين احتجاجات ابناء الجنوب و التوظيف في سلك الشرطة ؟