كشف فضائح بمديرية التربية لولاية تبسة أفريل 2013

مدونة توظيف وعمل في يوم 24‏/04‏/2013 37 التعليقات
كشف فضائح بمديرية التربية لولاية تبسة أفريل 2013
في خطوة تعد الأولى في تاريخ مديرية التربية لولاية تبسة
عضو لجنة الموظفين لعمال التربية يفجر قنابل عن التلاعبات في مسابقات توظيف الأساتذة في مديرية التربية
إنتدابات تحت الطاولة و اللجنة الوزارية تنهي مهمة " غامضة"

الحصاد الإخباري / الإثنين 22 أفريل 2013 الموافق لـ 11 جمادى الثانية سنة 1434 هـ
فجر عضو لجنة الموظفين بقطاع التربية لولاية تبسة السيد كمال عزيزي قنابل عدة تتعلق بالقطاع مطلقا عيارات نارية صوب كل من مديرية التربية و مديرها و العديد من رؤساء المصالح و الموظفين بالإضافة إلى الوظيف العمومي الذي حمله مسؤولية التستر على فضيحة توظيف الأساتذة

فضيحة تلاعبات في مسابقة توظيف الأساتذة :
بدأت القضية حسب محدثنا السيد كمال عزيزي خلال شهر أوت من السنة الفارطة حين أسندت مهمة الغشراف على توظيف أساتذة جدد في التعليم المتوسط إلى لجنة الموظفين التي تضم خمسة أساتذة أعضاء يقول السيد عزيزي أن اللجنة كانت تشتغل على تنقيط ملفات المترشحين على أساس أن المسابقة تتم على أساس الشهادةلكن غموض سلم التنقيط و كذا الأمور التي تدبر بالليل من طرف بعض موظفي و رؤساء مصالح مديرية التربية جعلت من اللجنة تقدم إستقالتها قبل الإنتهاء من دراسة جميع ملفات المترشحينو تراسل السيد مدير التربية ثلاث مرات من أجل الحوار حول القضية لتقوم مديرية التربية بتعيين لجنة أخرى أسندت إليها مهمة الإشراف على المسابقة دون فتح حوار مع اعضاء اللجنة المستقيلين بعدها راسل أعضاء اللجنة المتساوية الاعضاء رئيس المجلس الشعبي الولائي آنذاك السيد لغريسي مطلعين إياه على خلفية التلاعبات التي يؤكد محدثنا وقوعها مقدما شكوى رسمية تحمل توقيعه رفقة توقيع عضوين آخرين من اللجنة هما الأستاذ الطيب و الأست شريط و هي المراسلة التي أزعجت السيد مدير التربية و الذي لم يستسغ تجاوز مصالحه و الوصول إلى أبواب المجلس الشعبي الولائي ليقوم بحملة تستهدف التضييق على أعضاء اللجنة قصد تقسيمها و حلها من بينها اللعب على وتر التقسيم بين أساتذة التعليم المتوسط و الأساسي و هذا دائما حسب أقوال الأستاذ عزيزي

الوظيف العمومي يكشف التلاعبات و يجري إصلاحات ترقيعية :
يواصل السيد عزيزي سرد تفاصيل الفضيحة و يؤكد أناللجنة التي نصبتها الديرية بعد إنسحاب أعضاء اللجنة المتساوية الأعضاء للتعليم المتوسط و الأساسي قد أنهت عملها في زمن قياسي و أعلنت النتائج و سلمت التعيينات للناجحين قبل مراجعتها من طرف الوظيف العمومي و با الموسم الدراسي و بدأ معه الأساتذة الجدد مهامهم و بعد مراجعة نتائج التوظيف من طرف الوظيف العمومي تم إكتشاف ان العملية مضروبة في الصميم و ان النتائج المعلن عنها لا تتوافق و النتائج التي توصل اليها مفتش الوظيفة العمومية وهنا يطلق السيد عزيزي النار مجددا على الوظيف العمومي حيث قال انه اعاد ترتيب المترشحين لكنه لم يعد نشر النتائج الجديدة للناجحين و الإحتياطيين بل قام باستدعاء الناجحين من القائمة الاحتياطية الجديدة التي اعتمدها دون الكشف للراي العام و سلمهم قرارات التعيين بطريقة غامضة يضيف محدثنا الدي طالب رفقة الإعضاء الآخرين بالكشف عن قائمة الوظيف العمومي الذي اعتمدها بعد مراجعة قوائم مديرية التربية و كمثال عن الغموض الذي يكتنف عملية التوظيفقال مصدرنا انه بالتعليم الابتدائي مثلا تم فتح 12 منصب أمام المترشحين لكن مجمل الذين سلمت لهم قرارت التعيين بلغ 73 ناجحا !

شخص يشتغل ثلاث مسؤليات بالتربية و انتدابات وفق الأهواء :
كشف السيد عزيزي في سياق متواص عن حديثه عن خبايا تسيير قطاع التربية ان ولاية تبسة و رغم انها تظم 10 ألاف موظف بقطاع التعليم الا أن مديرية التربية لم تجد اشخاصا اكفاء لمنحهم مختلف المناصب بالمديرية لدرجة ان شخصا واحدا بعينه يتولى ثلاث مناصب : رئيس مصلحة بالنيابة ومدير متوسطة و مدير اداري للجنة الخدمات الاجتماعية مضيفا ان الانتدابات يتم منحها وفق منطق الأهواء للدائرة القربة و الحاشية
في حين يتم حرمان من لهم الحق في ذلك و الذين تتوفر لديهم الشروط و الأقدمية

مادم "دليلة " في مديرية التربية :
جاء في بيان الشكوى اللتي رفعها أعضاء لجنة الموظفينان من بين النعم التي تم اغداقها من طرف مدير التربية شخصيا قد مست كاتبته التي تولت الامانة و هي على منصب عقود ما قبل التشغيل ثم و بكرم اهل الكرم تنجح في مسابقة توظيف مساعدي التربية دون ان تغادر الامانة و هذا ما يتعارض و النصوص القانونية المنظمة للوظيفة يضيف البيان

لجنة وزارية حركتها رسالة مجهولة و نتائج تحقيقها ... لا شئ :
قال السيد عزيزي ان لجنة التحقيق حلت بولاية تبسة خلال الاسبوعين الفارطين بناء على رسالة مجهولة جاءت من اجل البحث و التنقيب عن دلائل التلاعبات التي كثر اللغط حولها و التي سلف ذكرها في هذا الموضوع و يقةل محدثنا ان نتائج هذه اللجنة الوزارية لم يتم الكشف عنها بل تم كشف ( يضيف ساخرا ) عن صور لأعضائها يتناولون الشواء في احدى المناطق المعروفة باعداد " المفور " تداولها الفايسبوكيون على نطاق واسع
كشف فضائح بمديرية التربية لولاية تبسة أفريل 2013