دفع رواتب الناجحين في مسابقة توظيف الاساتذة في شهر نوفمبر 2012

مدونة توظيف وعمل في يوم 24‏/08‏/2012 0 التعليقات
دفع رواتب الناجحين في مسابقة توظيف الاساتذة في شهر نوفمبر 2012
الناجحين في مسابقات التعليم 2012 ستصب لهم رواتبهم بإنتظام بدءا من شهر نوفمبر

طمأنت وزارة التربية الوطنية الناجحين في مسابقات التربية والتي أعلن عنها أمس الخميس أن رواتبهم ستضخ لهم بصفة دورية وبانتظام بدءا من شهر نوفمبر القادم، وأكد مدير الموارد البشرية محمد بوخطة في تصريح للشروق أن 16 ألف أستاذ ومعلم ناجح سيلتحقون بمناصبهم قبل الدخول المدرسي المقبل.

شرعت مديريات التربية في نشر قوائم الناجحين في مسابقة التوظيف الخاصة بالقطاع وشملت أكثر من 16 ألف منصب للأساتذة والمعلمين عبر جميع مديريات التربية، التي نظمت بها المقابلات الشفهية بتاريخ 12 من الشهر الجاري، وهي أول مسابقة تلتزم فيها الوزارة بنشر قوائم الناجحين في آجالها المحدد دون تأخير.

وكشف للشروق محمد بوخطة مدير الموارد البشرية أن هؤلاء الناجحين عليهم الالتحاق بمديريات التربية لأجل استلام استدعاءاتهم حيث من المنتظر أن يلتحقوا بالمؤسسات التربوية بتاريخ الرابع من سبتمبر القادم، على أن يباشروا في إعداد الدروس بدءا من التاسع من سبتمبر.

وقال بوخطة أنه على الأساتذة التوجه لمديريات التربية بداية هذا الاسبوع لأجل استكمال ملفاتهم الإدارية مضيفا أن رهان المصالح المعنية يكمن في التحاق الأساتذة الناجحين في هذه المسابقة بالأقسام قبل الدخول المدرسي الجديد، وأي تأخر في استلام الاستدعاء يعني أن الناجح رفض منصبه مما سيعرضه للإقصاء وتعيين ناجح في القائمة الإحتياطية بدلا عنه.

وفي رده على سؤال للشروق في ما يخص ضخ رواتب نحو 16 ألف أستاذ ومُعلم جديد قال بوخطة أن كل شيء سيسير بشكل عادي، مؤكدا أن رواتبهم ستضخ لهم بانتظام على أقصى تقدير بدءا من شهر نوفمبر القادم، وقال بوخطة أن ذلك يعود إلى مدى استكمال الأستاذ أو المعلم لملفه الإداري.

ومن المنتظر أن يقوم المراقب المالي بمديرية التربية بالتأشير على ملف الأستاذ الناجح لأجل استلام راتبه بشكل منتظم.

وتعهد مدير الموارد البشرية بوزارة التربية أنه خلال الدخول المدرسي القادم في التاسع من سبتمبر لن يكون هناك منصب تدريس شاغر وهذا لأول مرة بحيث لن يشهد هذا الموسم توظيف المتعاقدين.

جدير بالذكر أن هذه المسابقات نظمت على أساس ما جاء به المرسوم الجديد المنظم للامتحانات والمسابقات على أساس الشهادة، بدلا من المسابقة على أساس الاختبار، التي كانت متداولة سابقا، ويترتب عن ذلك عدم بقاء المناصب الشاغرة، كون المسابقة على أساس الشهادة تستغل كل المناصب على أساس الترتيب المترتب عن دراسة الملف والمقابلة، بقطع النظر عن العلامة المتحصل عليها، بخلاف المسابقة على أساس الاختبار، والتي تشترط حصول المترشح على علامة 10 من 20 لكي يعتبر ناجحا.

من جهة أخرى كشف مدير الموارد البشرية محمد بوخطة عن المسابقة الثانية في قطاع التربية والتي مؤكدا أنه حدد لها آجال31 من ديسمبر لإجرائها وترك مديريات التربية هي التي تقرر تاريخ إجرائها وتشمل المسابقة توظيف المساعدين التربويين والعمال المهنيين والمؤطرين الإداريين إلى جانب المقتصدين .

دفع رواتب الناجحين في مسابقة توظيف الاساتذة في شهر نوفمبر 2012