تثبيت عمال البريد والاتصالات بالعقود بعد 3 سنوات

مدونة توظيف وعمل في يوم 17‏/10‏/2011 0 التعليقات
تثبيت عمال البريد والاتصالات بالعقود بعد 3 سنوات 

تثبيت كل العاملين بمراكز البريد والإتصالات بعد 3 سنوات من العمل
         كشف أمس، وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال في رده على سؤال ''النهار'' حول مستقبل العمال المتعاقدين بالمراكز البريدية واتصالات الجزائر أنهم يثبتون بمناصبهم آليا عقب انتهاء فترة التعاقد المقدرة بثلاث سنوات في إطار عقود ما قبل التشغيل وأعطى أوامر صارمة لمسؤولي القطاع بالولاية لتطبيق ذلك وأخذ مشاكلهم بعين الإعتبار، وقد استوقف أزيد من عشرين شابا وشابة الوزير والوفد المرافق له خلال زيارة التفقد والعمل التي قادته لولاية ميلة بهذا الخصوص، وقد وقف بن حمادي عند وضع كارثي على مختلف الأصعدة للقطاع بالولاية، حيث يستفيد من مجموع تعداد سكان الولاية المقدر 800 ألف نسمة فقط ما نسبته المئوية 13 من المائة من الربط بالأنترنت وهي معدلات أبدى الوزير تهكما كبيرا عليها، لاسيما أن الوالي وفر كل المتطلبات الضرورية للنهوض بالقطاع الذي بدا واضحا وجليا تعفنه سواء بمصالح اتصالات الجزائر أو بريد الجزائر. وفي هذا السياق، أمر الوزير بإلغاء وجوبية نسخة بطاقة التعريف الوطنية لسحب المواطنين مرتباتهم ونتيجة النقص القائم في تسيير مراكز البريد أمر بتوظيف سريعا 50 شخصا كموزعي البريد والعاملين بالمصالح التقنية، فيما استغرب الزائر الحكومي أن 13 بلدية بالولاية غير مربوطة بشبكة الألياف البصرية وهي ما اعتبرها من الأولويات مضيفا في ندوة صحفية وجود مخطط وطني لتحسين شبكة الأنترنت بشكل تدريجي، وفيما تعلق بمنحة المردودية اعتبرها من اختصاص مسؤولي البريد ومؤسسة اتصالات الجزائر، كاشفا عن إبرام اتفاقية في الأيام القادمة مع وزير التربية لفائدة عمال القطاع لتفعيل مشروع كمبيوتر لكل عائلة، مضيفا وجود مخطط وطني لتحسين قوة تدفق الأنترنت تدريجيا جاري العمل به.
تثبيت عمال البريد والاتصالات بالعقود بعد 3 سنوات.

المصدر :جريدة النهار 17-10-2011